جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 658 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سامي الأخرس : أسرانا وتراجيديا المقاومة
بتاريخ الخميس 03 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

أسرانا وتراجيديا المقاومة
صَمد شعبنا الفلسطيني أمام الانتقام الصهيوني بعد عملية خطف الصهيوني (شاليط) ولم يئن أو يشكوا تضحياته بما إنه أدرك أن مقابل التضحية تحرير أسراه الأبطال، وتحقق له ما أراد وإن لم يكن على قدر المأمول والمتوقع،


أسرانا وتراجيديا المقاومة
صَمد شعبنا الفلسطيني أمام الانتقام الصهيوني بعد عملية خطف الصهيوني (شاليط) ولم يئن أو يشكوا تضحياته بما إنه أدرك أن مقابل التضحية تحرير أسراه الأبطال، وتحقق له ما أراد وإن لم يكن على قدر المأمول والمتوقع، ولكن تحقق واستطاعت المقاومة تحرير جزء من الأسرى من باستيلات الصهيونية التي لم تفِ بإلتزماتها وتعهداتها بصفقة التبادل، ولم تنه العزل الانفرادي، ولم ترفع يدها عن المحررين واستمرت في ممارسة كل سبل وأشكال غطرستها وانتهاكاتها للاتفاقيات الدولية المتعلقة بمعاملة أسرى الحرب، وعاملت أسرانا كمعتقلين جنائيين، وكذلك نكوصها لما إلتزمت به في صفقة التبادل الأخيرة وفق المعلن عنه، دون تحرك الراعي المصري حتى راهن اللحظة تحرك يُجبر الكيان على تنفيذ ما جاء في الصفقة، وهو ما دفع آلاف الأسرى للإعلان الإضراب عن الطعام حتى إنهاء العزل الانفرادي، وتحسين الظروف الإعتقالية التي وفيما يبدو تعرضت لغربلة التفافية مزدوجة استهدفت الحركة الأسيرة عامة، وثني الأسير الفلسطيني عن التفكير بهمومه الوطنية والجماعية، والبحث عن همومه الشخصية من خلال العديد من الإجراءات الصهيونية، والحزبية الفلسطينية التي حولت الأكاديميات النضالية الأسيرة إلى منتج شخصي وهمي يغرق الأسير في جزيئيات حياتية ثانوية على حساب العموميات الوطنية الأسيرة، مما دفع الكيان ومصلحة السجون الصهيونية للاستفراد بالأسرى بإجراءاتها وممارساتها، وسط حالة من الصمت واللامبالاة غير المعتادة في داخل الحركة الأسيرة، والتي بدأت تعيد الحياة لجسدها المتعفن بالشخصنه، وتستعيد توازنها المعهود وحيويتها الوطنية من خلال الإضراب الذي بدأه الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ( أحمد سعدات)، ومن ثم توالت الخطوات التي حققت انتصارات ولو إنها جزئية وفردية ولكنها تستحق أن تتواصل مثل حالتي ( خضر عدنان، وهناء شلبي)، فأدركت الحركة الأسيرة ضرورة إعادة الحياة لذاتها للانطلاق من جديد على قاعدة الهم العام.
ومع خوض أسرانا الأبطال لإضرابهم الحالي لا زالت عملية التحرك لأجلهم رسميًا وشعبيًا خجولة وعلى حياء ولم تخرج عن طور اعتصامات استعراضية لمحبي الكاميرات، الذين يريدون أن تظهر صورهم وليس صور الأسرى، وخيمات اعتصام لا تمتلئ إلّا بنساء وذوي الأسرى وبعض النشطاء المعدودين، أو عندما يراد تنظيم مؤتمر صحفي تم التحضير له واستدعاء كاميرات الفضائيات، مع مسيرات عنترية إعلامية لبعض الفصائل التي تريد القفز على صهوة الإضراب إعلاميًا فقط، تمارس من خلالها هوايتها المعتادة في النضال الإعلامي، وبعض التهديدات الفراغية التي تنطلق هنا وهناك، دون التحرك بأي خطوات عملية وفعلية تكون ضاغطة على الكيان وناصره للأسرى فعليًا، وخاصة من أجنحة المقاومة الفلسطينية التي تعيش حالة سبات مستهجن ومستغرب أمام اغتيال آلاف الأسرى بصورة منظمة وممنهجة وواضحة، فهل تنتظر مقاومتنا فتح أبواب المقابر بشكل جماعي لكي تستفيق من غفوتها الشعاراتية؟.
إن المطلوب اليوم لأجل الأسرى استنهاض كل مقومات الفعل الوطني السياسي والعسكري والشعبي والاجتماعي ...إلخ وكل أنواع النضال لنصرة أسرانا الأبطال، وهذا لن يكون إلّا من خلال:
1. أن تستنهض مقاومتنا بأذرعها المختلفة الانعتاق من براثن الساسة وتكرشهم، وتصوب قاذفاتها وفوهات بنادقها صوب العمق الصهيوني حتى يرضخ لمطالب أسرانا.
2. أن تتحرر من هدنه لا تجلب على شعبنا سوى مزيدًا من الحصار والويلات والاستفراد من قبل الكيان.
3. أن تعلن مقاومتنا بشكل علني أن هذا العام عام تحرير الأسرى بالفعل المقاوم، من خلال الإعداد والتنفيذ لخطط فاعلة لتحرير الأسرى تبدأ من أطلاق الصواريخ، والهجمات العسكرية والاستشهادية، والخطف والاغتيالات وكل أشكال المقاومة داخليًا وخارجيًا.
4. على قادة وكوادر الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني النزول للشارع الفلسطيني وإعلان الإضراب مع الأسرى وعدم العودة لمنازلهم ولمواقعهم إلّا مع تحقيق مطالب الأسرى.
5. على أعضاء المجلس الوطني والمجلس المركزي والمجلس التشريعي ووزراء الحكومتين، وقادة منظمة التحرير الفلسطينية التحرك فعليًا لأجل الأسرى.
6. على مؤسسات النهب والسلب المدني أن تنحي عمليات نهبها الاجتماعي والتفرغ لقضايا الأسرى.
سامي الأخرس
2 آيار (مايو) 2012م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية