جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 956 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد الحكيم سليمان وادي : حقوق الإنسان والحريات العامة حق لكل مواطن بقوة القانون
بتاريخ الثلاثاء 01 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

حقوق الإنسان والحريات العامة حق لكل مواطن بقوة القانون

حقوق الإنسان والحريات العامة حق لكل مواطن بقوة القانون
..اين هى تلك الحقوق في فلسطين؟ سؤال يطرحة مركز راشيل كوري الفلسطيني لمتابعة العدالة الدولية


حقوق الإنسان والحريات العامة حق لكل مواطن بقوة القانون

حقوق الإنسان والحريات العامة حق لكل مواطن بقوة القانون
..اين هى تلك الحقوق في فلسطين؟ سؤال يطرحة مركز راشيل كوري الفلسطيني لمتابعة العدالة الدولية

ان حقوق الإنسان والحريات العامة في فلسطين تستمد جذورها من مرجعيته الإسلامية، العربية، وانتمائه الفلسطيني الخاص بالقضية الفلسطينية، وتفتحه على العالم.
ولقد كانت فلسطين قبل الاحتلال تنطلق من مبدأ البيعة،ومع تطبيق الأعراف التي لا تتعارض مع أصول الشريعة.
ثم أتى حين من الدهر على فلسطين، ابتلي فيه بالاحتلال الاسرائيلي. فتعددت الفوارق والامتيازات التى تخضع الى قوانين المحتل منذ عام 1948، إلى أن ألغيت تلك الامتيازات بعد استرجاع اجزاء من فلسطين الى سيادتها الممثلة بالسلطة الوطنية الفلسطينية وايضا بالبرلمان الفلسطيني صاحب الشرعية في سن وتشريع القوانين، وإرساء دعائم سيادته...الخ، ومع بزوغ فجر الحرية الفلسطيني، شرعت فلسطين في إقرار جملة من الحريات، جاءت في شكل تشريعات أو إعلانات دستورية فلسطينية تشكل الدستور الاساسي للدولة الفلسطينيه وعاصمتها القدس، لتؤكد تلك الحريات وترسيخها عبر
أهم الحقوق والحريات التي أقرتها الدساتير ويمكن تلخيصها فيما يلي:
- المساواة أمام القانون واعتبار الدستور أسمى القوانين.
- حرية الممارسة الدينية.
- الحق في الأمن الشخصي.
- حرية التجول والاستقرار.
- الحق في تقلد الوظائف العمومية.
- المساواة بين الرجل والمرأة في ممارسة الحقوق السياسية.
- حرية الرأي والتعبير، والاجتماع وتأسيس الجمعيات.
- حق الإضراب المعلق على صدور قانون تنظيمي لم يصدر بعد.
- الحق في التربية والشغل.
- حق الملكية التي لا تنزع إلا وفقا للقانون.
- واجب المواطنين في الدفاع عن الوطن وتحمل التكاليف العمومية، أو الناتجة عن الكوارث............الخ من حقوق مكتوبة ولاتطبق الا في المناسبات الوطنية او حسب مزاج القوي المتحكمة في السلط الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية والتى انعدمت بعد الانقسام الفلسطيني..
وامام كل تلك الجمل والمفردات الرائعة عن الحريات العامة وعن حقوق الانسان وعن حرية التعبير ...الخ والتى كثيرا مايعتبرها هى حقوق خاصة بالاخوة الصحفيين فقط بصفتهم النخبة المعبرة عن حرية الرائ.وعلية هناك سؤال يطرح نفسة,اين هى تلك الحريات المنصوص عليها فى الدستور الفلسطيني الاساسي الذى لم يري النور ليصبح دستورا فعليا على ارض الواقع حتى اللحظة,لانه مازال تحت التجربة والتنقيح والدراسة والاستشارة حتى يوم يبعثون؟؟؟؟
واخيرا يمكن القول ان مايهمنا ليس الكلمات المكتوبة فى الدستور,لاسيماوان الدساتير العربية كانت تحتوى على اجمل العبارات واكثرها حنانا ومحبة وتاييدا الى حقوق الانسان,وسرعان مااكتشفنا انها كانت مزيفة ومجرد عبارات جميلة ورنانة وبراقة ولكنها كانت حبرا على ورق,بل مكنت الانظمة العربية الديكتاتورية بالاستمرار فى الحكم حتى سقوطهم المدوي امام ثورة الشعب فيما يسمي بالربيع العربي الذى اصبح خريفا وصيفا ساخنا غير معروف المعالم او النهاية,واصبحت الثورة فيها عشرين ثورة داخلية ولكل تيار ثورتة الخاصة بة,حتى فقدنا طعم الثورة الحقيقي واصبحنا في متاهات ومؤامرات.والخلاصة ان انتهاكات حقوق الانسان للمواطن الفلسطيني مهما كات صحفيا اوطالبا او متظاهرا على يد اخية الفلسطيني هو امرا مرفوضا بقوة القانون الذي يكفل لكل مواطن حرية التعبير والتظاهر مع ضرورة الحفاظ على حقوق الانسان كانسان مهما كانت نوعية افكارة او الايدلوجية الذى يحملها طالما انها تندرج تحت عدالة القانون ولاتدخل في مفهوم الارهاب والفوضي الخلاقة.وللعلم وحسب اخر الاحصائات ان انتهاك حقوق الانسان فى فلسطين على يد الطرفين المتخاصمين الفريق الاخضر والاصفر ,هى الاكثر نسبة المرتفعة من انتهاكات المحتل الاسرائيلى مقارنة مع رابطة الاخوة التى تجمع الشعب الواحد والعقيدة الواحدة وان اختلفت الاراء السياسية,انطلاقا من مبداء ان العدو يبقى عدوا وكل مايفعلة ضدنا هو متوقع منة,ولكن الصدمة هى ان نقتل انفسنا بايدينا ونعتقل ونقمع ونخطف ونعذب بعضنا البعض ونفعل ما لا يفعلة الاحتلال وثم نقول اين المصالحة الفلسطينية,واين هى حقوق الانسان واين مايمسى بالحريات العامة.وخلاصة القول نحن بحاجة ماسة لنراجع انفسنا ونعود الى طبيق القانون عبر اعطاء مجال اوسع الى حرية التعبير والتظاهر الخ وايضا الحفاظ على حقوق الانسان الفلسطيني,وان نصطلح مع انفسنا ومع الشعب قبل ان يفوت الاوان.وان نتعلم من اخطاء الاخرين من دول الجوار التى تسببت بحرب اهلية استمرت لمدة 16 عاما في لبنان بدون انتصار اى طرفا من الاطراف والخاسر الوحيد كان هو الشعب اللبناني وعلية لنتعلم من هذا النموذج لتصبح فلسطين نبراسا ونموذجا يحتذي بة في الحريات العامة وفي حقوق الانسان.والتاكيد ان تلك الحقوق هى من حق كل مواطن فلسطيني,وهى ليست حقا مقصورا على الصحفيين كما يعتقد البعض. .
بقلم :عبد الحكيم سليمان وادي
رئيس مركز راشيل كوري لمتابعة العدالة الدولية
والمتخصص في الابحاث القانونية

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية