جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 610 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد أحمد عزوز : حفظاً للجميل
بتاريخ الثلاثاء 01 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

حفظاً للجميل

تصر إيران ومنذ سقوط بغداد، وإسقاط حكم الرئيس الراحل صدام حسين، على أن تجعل من نفسها عدواً لدوداً لجيرانها من دول الخليج،


حفظاً للجميل

تصر إيران ومنذ سقوط بغداد، وإسقاط حكم الرئيس الراحل صدام حسين، على أن تجعل من نفسها عدواً لدوداً لجيرانها من دول الخليج، وتحاول جاهدة إرهابهم بمناوراتها التي تجريها كل فينة وأخرى في المياه الإقليمية، لتستعرض قوتها أمامهم، ظناً منها بأن ما تفعله حقاً مكتسباً، ونسيت أو تناست أنهم جيرانها المقربون، وإخوانها في الإسلام، وواجب عليها حمايتهم من أي مكروه، لأنهم لا يحملون لها إلا الخير، ولا يضمرون لها شراً، ويعملون على مساعدة أبنائها الذين يلجأون إليهم لتحسين ظروفهم المعيشية.
معلوم أن أكثر رجال الأعمال الإيرانيين، كانوا يعملون في دول الخليج أٌجراء، وجاؤوا إليها طلباً للرزق الحلال، فساعدتهم على ذلك، وفتحت لهم الباب على مصراعيه، وكانت تسهل لهم تأشيرات الدخول، والعمل، بل إنها منحت أكثرهم جنسياتها عندما طلبوها.
يعلم المتابع للمشهد السياسي أن إيران هي من ساعدت أميركا على دخول العراق، وعملاؤها هم من أعدموا صدام، وأنها تتدخل في شؤون دول الخليج بشكل سافر، وما يحدث في البحرين هو تنفيذ لمخططاتها، وبإيعاز مباشر منها، وهي من تريد إشعال فتيل الفتنة في الدول العربية بين السنة والشيعة.
ليس بخافٍ على أحد أن ما يحدث في سورية الأبية، التي مهما طال أمد ثورتها سيسقط نظامها العميل، لأن أبناءها أوفياء لوطنهم، ولم ينطل عليهم حديث الفتنة الطائفية، الذي يتشدق به نظامهم المجرم، فكلهم إخوان متحابون في الوطن، على مختلف أديانهم ومعتقداتهم، ويعلمون أن نظامهم الحاكم ينفذ مخططاً إيرانياً، مما زادهم وحدة وعزماً وإصراراً على إسقاطه، ولن تقسم سورية لأن أبناءها بكل طوائفهم، حتى العلويين منهم، يعلمون أن ما يجري في بلدهم هو نتيجة تدخل إيراني في شؤونهم الداخلية، لأن إيران تريد زعزعة أمن واستقرار وطنهم، وتعمل على تقسيمه إلى طوائف وشيع.
على الرغم من أن دول الخليج كانت كريمة مع مواطني إيران، عندما لجؤوا إليها هرباً من شبح الفقر، الذي كان يطاردهم في بلدهم الأم، وساعدتهم كثيراً، إلا أن بعضهم كان ناكراً للجميل، وخان الأمانة، ونفذ مخطط إيران في الخليج.
إن ما يحدث في البحرين، من احتجاجات كل فينة وأخرى، هو تنفيذ لمخطط إيراني بحت، لا يريد الأمن ولا الاستقرار لها، ويتجلى ذلك عندما كان يخرج الشيعة متظاهرين من أجل تحقيق مطالب معينة، يلبيها لهم الملك، فيتظاهرون مرة أخرى، وكأنهم يبحثون عن المشاكل بأي طريقة كانت. وكان الأولى بهؤلاء أن يحافظوا على سلامة وطنهم، ويحفظوا ترابه، ولا يحاولوا زعزعة أمنه واستقراره، ويحفظوا له الجميل، فقد ساعدهم كثيراً عندما لجؤوا إليه، ومنحهم جنسيته عندما طلبوها.
رغم أن حكام الإمارات كانوا كرماء مع مواطني إيران، وكثيراً ما مدوا لهم يد العون، عندما لجؤوا إليهم، طلباً لتحسين ظروفهم المعيشية، وتعاملوا معهم بأخلاق رفيعة، وكان لهم الفضل في صناعة كثير من رجال الأعمال الإيرانيين، الذين جاؤوا إليهم لا يملكون حتى قوت يومهم، ورحبوا بوجودهم على أراضيهم، ومن سعى منهم للحصول على الجنسية منحوه إياها، دون مشقة أو عناء، إلا أن إيران لم تحفظ لهم الجميل، وقابلت المعروف بالإساءة، واحتلت ثلاث جزر إماراتية، على مرأى ومسمع من العالم، ولا تريد أن تتركها لأصحابهم، استعراضاً منها للقوى، لأن حكام الإمارات بطبيعتهم مسالمون، ولا يحبون المشاكل، على الرغم من أن كل دول العالم تعترف بحقهم في هذه الجزر، وليس هناك أدنى شك، إلا أن إيران مستمرة في غيها.
على حكام إيران، أن يحفظوا ماء الوجه، ولا يفتعلوا المشاكل مع جيرانهم، الذين ساعدوهم كثيراً، ووقفوا بجوارهم في أفراحهم وأتراحهم، ولا يتدخلوا في شؤونهم الداخلية، ويقابلوا المعروف بالمعروف، ولا يسيئوا لمن أحسن إليهم، فدول الخليج لها الفضل الكبير على كثير من أبناء إيران، وعليهم أن يرفعوا أيديهم عن الجزر الإماراتية، لأن أبناء الدول العربية التي ثارت على أنظمتها الحاكمة في أتم استعداد للوقوف بجانب دول الخليج لاستعادة سيطرتها على كامل أراضيها إذا لزم الأمر ذلك.
على أبناء الخليج، الذين ينحدرون من أصول إيرانية، أن يحافظوا على سلامة واستقرار الخليج، وأن يحفظوا له المعروف، فقد أنقذهم من شظف العيش، ومنحهم أكثر مما طلبوا منه، فهم محاسبون أمام الله على أمن واستقرار وطنهم الذي أعطاهم أكثر مما أخذ منهم.
لا داعي لتقسيم الدول الإسلامية إلى دول مذهبية، لكي لا تضعف شوكتها، وتذوب في العرقيات الأخرى، وتكون لقمة طرية أمام أعدائها.
محمد أحمد عزوز
كاتب مصري


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية