جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 526 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احسان الجمل : نعي مصالحة على المكشوف
بتاريخ الثلاثاء 10 أبريل 2012 الموضوع: قضايا وآراء

نعي مصالحة على المكشوف
احسان الجمل

هل نحتاج الى كوفي عنان لاطلاق مبادرة توحد الصف الفلسطيني؟ لقد مل المواطن الفلسطيني من اسطوانة المصالحة والوحدة وحكومتها، واذا هم فشلوا في مصالحتهم، فأن المواطنين انهوا انقسامهم وتوحدوا


 نعي مصالحة على المكشوف
احسان الجمل

هل نحتاج الى كوفي عنان لاطلاق مبادرة توحد الصف الفلسطيني؟ لقد مل المواطن الفلسطيني من اسطوانة المصالحة والوحدة وحكومتها، واذا هم فشلوا في مصالحتهم، فأن المواطنين انهوا انقسامهم وتوحدوا في مللهم وفشل انتظارهم، وفرغ صبرهم، من وعد، اشبه بالمستحيل.
تفاءل الكثيرون بانهاء الانقسام، لانه نوقش واتفق عليه بين اعلى مرجعيتين، هما الرئيس ابو مازن، و خالد مشعل. وبرعاية قطرية تشهد اليوم تصاعد دورها الاقليمي، وحجم دورها التوكيلي عن الاصالة الامريكية، وبمباركة مصرية رغم الامتعاض لانتقاص الدور المصري الراعي للجهود على مدار سنوات خمس. ناهيك عن غياب الدور السوري بعد انسحاب حماس من تحت مظلته، وسقوط مقولة اذا كانت مصر بوابة الحل فسوريا هي مفتاحها.
ليس من السهل على المتحمس الاول للمصالحة، اي الرئيس ابو مازن، ان يطلع علينا وعلى المكشوف، ويعلن عن تعديل او تطعيم حكومة سلام فياض، مما يعني اخراجها من غرفة العناية المركزة الى غرفة عادية في مشفى الشعب الفلسطيني واحتمالية كسبها عمرا اطولا. وهذا التصريح جاء غداة لقاء الرئيس احد جناح الحمائم في حماس موسى ابو مرزوق، وليس الزهار ومن اتبعه في الكار.
تصريح الرئيس لم يكن سوى نعوة شرعية للمصالحة، التي آملنا كلنا بتطبيقها، وبنينا عليها امالا اقلها ان نجري انتخابات حرة ونزيهة، تعيد تثبيت الشرعيات، التي كلما ننزنق، او نحشر في زاويتها نقول انها منتهية الصلاحية، وقراراتها غير شرعية وملزمة. كلام جميل ولو انه على قاعدة حق يراد به باطل، تعالوا نخلص من هذه المعضلة، وان نطلق العنان للجنة الانتخابات بالشروع في عملها في غزة، وان لا نبررها بأي سبب اخر، او نربطها فيه.
وإلا ما معنى تعطيلها، وما معنى ان نمارس كل ما يعطلها من اعتقال وقتل واهانات، ما معنى ان يتم التعاطي في غزة وكانها دولة لها قانونها وشريعتها الخاصة، ونمارس سياسات خاطئة، وبغض النظر عن تهمة الذين اعدموا، هل يمارس الاعدام دون موافقة الرئيس من الناحية القانونية.
لماذا قذف الكرة في الملعب الاخر؟، واستحضار سياسة الاتهام والتخوين، واي اعتقالات تتم في الضفة على خلفية سياسية كما يحصل في غزة، نعم حق ان يتم تحريم الاعتقال السياسي، ولكن هل هذا يبرر ان يقفز المواطن فوق سلطة القانون في الضفة، لقد قال الرئيس فيما سبق، هاتوا لوائحكم عن المعتقلين في الضفة لنناقشها اسما اسما، ولنطلق سراح كل سجين سياسي، ونبقي على من هو جنائي، او من يستشعر ان آمنه في خطر.
تتهمون السلطة ومخابراتها بالتنسيق الامني مع اسرائيل، وفي السياق نفسه تطالبونها ان تأتي لكم بضمانة بعدم جواز اعتقالهم، اي عقل ومنطق هذا. لو كانت يد السلطة واجهزتها تستطيع ذلك لكانت السلطة وفتح من باب الانانية اطلقت سراح البرغوثي وسعدات والشوبكي وغيرهم.
يكفي الغلو في سوق الاتهامات، بأن الرئيس يمتثل للاملاءات الامريكية والاسرائيلية التي لا تريد المصالحة، فالرئيس هو من اصر على مشاركة حماس في الانتخابات، وعلى تشكيل الحكومة برئاستها رغم كل الضغوطات الامريكية الاسرائيلية، وهو من سوقها للمجتمع الدولي، وعمل على نزع سمة الارهاب عنها، كفى.. كفى..كفى استخفافا في عقولنا، وهل كانت صفقة شاليط مع جزر الكانكار ام مع اسرائيل؟، وهل استطاعت حماس ان تضمن حرية وسلامة المفرج عنهم؟، الم يكن اتفاقا معها؟ سواء مباشر او عبر وسيط، وماذا عن جولات التهدئة، هل اذا كانت من تحت الطاولة لا تحسب مفاوضات مع اسرائيل.
هل كل هذه العرقلة، وكل التسويف بحجة الخلاف الداخلي وطلب التاجيل، كانت تنتظر اعلان الرئيس عن ضيق صدره، لنقول انه لا يريد المصالحة، كما تبجح البردويل وطلب التاجيل الى سنة اخرى.
ألا يعني ذلك ان حماس تحاول تسويف الامور؟ وتعويمها بواقعها الحالي، بانتظار استكمال المؤامرة بما يسمى الربيع العربي، الذي تحول ايضا عالمكشوف الى خريف امريكي يخطط، ويأمر البعض بالتنفيذ والاخر بالتمويل. باعتبار ان من يصلون الى السلطة هم من اللون القريب من حماس؟؟.
يكفي ان نجعل من القضية ورقة في يد الاخرين، لقد هزلت بفعل الانقسام، واصبحت قضية اذا استمرينا بما نحن عليه سوف ننعيها ايضا وعلى المكشوف.


Ihsaneljamal@hotmail.com
eljamalfateh@gmail.com

tel:009613495989


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية