جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 130 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عصام مجاهد : وتتوالى المفاجئات ..انتخابات الرئاسه بمصر
بتاريخ الأحد 08 أبريل 2012 الموضوع: قضايا وآراء

وتتوالى المفاجئات ..انتخابات الرئاسه بمصر

وتتوالى المفاجئات
من اصعب الامور تحليلا هذه الايام هو تحليل ما يحدث بموضوع الترشيحات الرئاسيه في جمهورية مصر العربيه واخذ الموضوع


وتتوالى المفاجئات ..انتخابات الرئاسه بمصر

وتتوالى المفاجئات
من اصعب الامور تحليلا هذه الايام هو تحليل ما يحدث بموضوع الترشيحات الرئاسيه في جمهورية مصر العربيه واخذ الموضوع بسطحيه قد يقزم من عظمة ودور هذا البلد الكبير فالموضوع اكبر من كونه ترشيحات على الرئاسه ..انه ترشيح لرئاسة اهم دوله في الشرق الاوسط في حين انه اصبح من الصعب التنبأ بما سيحصل في باقي الدول العربيه وخاصه في سوريا وهذا يجعل من الانتخابات الرئاسيه في ام الدنيا امر لا يخص مصر ولا يخص الاقليم انما يخص العالم باكمله.
سابدأ محاولتي للفهم من الاتهامات التي وجهت لجماعة الاخوان المسلمين بانها قد عقدت صفه مع المجلس العسكري –اهم امتداد قوي لنظام مبارك – بالتوافق على مرشح رئاسي والبعض عزا الاعفاء عن الشاطر وكانه تمهيد لتنفيذ هذه الصفقه ولكن اول ما بدر الى ذهني بتلك اللحظه هو ان الاخوان المسلمون قد استدرجو لذلك والذي يؤكد ذلك هو ترشيح عمر سليمان في اللحظه الاخيره .
نعم ان ترشيح عمر سليمان –رجل المخابرات – اكبر دليل على براءة الاخوان من عقد صفه مع المجلس العسكري واكبر دليل على ان النظام الاخطبوطي- الذي ضحى بمبارك وبعض رموزه – لا زال قادرا على الفعل القوي في تحديد المستقبل والاستهتار بذلك هو ضرب من الاستهتار واللامبالاه السياسيه.
حركة الاخوان المسلمين فهمت ذلك وترشيحها للشاطر –الذي هو حسب رأيي توريط واستدراج للجماعه من جهات تعي جيدا اللعبه السياسيه- ما كان الا لوعيها بان المجلس العسكري سينقل السلطه فعلا لكن ليس لمن يريد الشعب انما حسب ارادته وتوجيهه وخاصه بعد ايصال اخبار للبعض ان حازم صلاح ابو اسماعيل لن يستطيع الترشح لازدواجية جنسية والدته وبذلك اراد الاخوان تدارك الامور وهم لا يدرون انه من الوارد ان يكون هناك تدبير ما لمنع الشاطر نفسه من استمراره في السباق لاسباب تتعلق بطبيعة العفو عنه الذي لم يثبت في التقارير الرسميه وهو عفو غير واضح وغير محدد هل هو باسقاط ما يتعلق بغسيل الاموال او بما حصل من عرض من شباب الاخوان في الجامعه ايام مبارك وبذلك تتخلص من مرشحين اسلاميين قويين .
المجلس العسكري لا يهمه ان يكون بالواجهه لكنه بنفس الوقت لا يريد ان يجعل مصير مؤسسته بيد اي احد ومحاولاته منذ البدايه بتصوير نفسه حاميا للثوره ومحاولة ادراج بعض البنود بوثيقة السلمي لحماية نفسه مستقبلا ولاخراجه من تحت عباءة السياسيين لهو اكبر دليل على ان هذا المجلس يريد فعلا تسليم السلطه لمدنيين لكن على مقاسه هو .
هناك تخبط على جميع الاصعده ولكن السؤال من هو الاقوى على ادارة مرحلة التخبط تلك ، المجلس العسكري ام القوى السياسيه الميدانيه بجميع توجهاتها؟
حسب ما يتوفر لفهمي من قرائن اعتقد ان المجلس العسكري هو الاقدر -لحد كتابة هذه الكلمات - على ادارة هذه المرحله من التخبط والغبش في صورة الانتخابات الرئاسيه وذلك للاسباب التاليه:
اولا: المجلس العسكري يعي تماما انه في حال اي خطوه يقوم بها لاعاقة التحول الديمقراطي الحقيقي في مصر لن يكون منتقدا بحده من الولايات المتحده الامريكيه وحلفاءها وذلك لان الولايات المتحده تتقاطع مع المجلس العسكري في عدم الرضا لاعطاء الاخوان مفاصل القرار الهامه في مصر لاسباب تاريخيه واقليميه وخاصه بما يتعلق باسرائيل ، ولمن تابع الامور بدقه فان الولايات المتحده قد ايدت وباستحياء الثوره المصريه وبما انها تتمتع بالواقعيه السياسيه قد قبلت بالتضحيه بمبارك بعدما ان ادركت عدم قدرته على الاستمرار وعلمها السابق ومن قبل الثوره بان هناك اعتراض هام من المؤسسه العسكريه على التوريث وهنا يجوز الاستنتاج بان الصفقه الحقيقيه هي بين المجلس العسكري والولايات المتحده لنقل السلطه ولكن بشرط عدم وضع المصالح الامريكيه والاسرائيليه في مهب الخطر.
ثانيا: المجلس العسكري ومنذ البدايه اظهر نفسه حاميا للثوره وجعل ذلك مقوله على السنة الكثيرين من سياسيين واعلاميين -البعض بقناعه تامه واخرين باستحياء- وهنا علينا ان نسأل ماذا كان يستطيع ان يعمل مبارك والمجلس العسكري لو قرروا الوقوف في وجه الشعب وثورته؟ ان النظام قد اختار اخف الضررين وعزل مبارك وهو بذلك ليس حاميا للثوره لكنه لا اقول قاتلها -احتراما للثوره- ولكنني اقول انه مخدرها ولا زالت تتمتع بفرصه هامه للاستيقاظ من جديد.
ثالثا: محاولة المجلس العسكري باخذ انفاسه واعطاء فرصه لحلفاءه بترتيت الاوراق قام بترتيب مرحلي لانقال السلطه محاولا في نفس الوقت شق المصريين وتفتيت اركان الثوره وخاصه بعد الاستفتاء على الدستور فكان نجاح الاسلاميين بنعم بنسبة سبعون بالمئه رساله هامه ليس للمجلس العسكري فحسب بل للعالم اجمع في ان الاسلاميين قادمون.
رابعا: رسالة صعود الاسلاميين وصلت بقوه وخاصه بعد الاستفتاء فما كان من المجلس الا ان يسعى وبذكاء ان ينقلب على تلك الشعبيه باسلوب ناعم وهادء يزيد التخبط ويعطيه المسؤوليه المعنويه للتدخل ولمن يتذكر قام بانشاء مجلس استشاري لم يشارك فيه الاخوان لانهم فهموا المغزى.
رابعا: الانتخابات المرحليه ومرحليتها هامه لمعرفة نبض الشارع وقياس قوة القوى المدنيه وخاصه الاسلاميه منها وقد يقول قائل ولم العجب فان الانتخابات سارت على احسن ما يرام ولكنني اقول ان الدراسه بشكل هادء لنتاءج الانتخابات ووزن القوى السياسيه يعطي المجلس العسكري وحلفائه القدره على التوجيه في الانتخابات الرئاسيه.
خامسا: بعد انتخاب الهيئه الـتاسيسيه لصياغة الدستور التي نشهد محاولات قويه لاحباطها من خلال انسحابات واعتراضات-بعضها له تبريراته - واهم انسحاب منها هو انسحاب الازهر والكنيسه اللتان لا تدركان خطورة المرحله وبسعيهما لارجاع نفسيها كفاعل سياسي بهذه الطريقه وبهذه المرحله الحرجه ممكن ان يشكل خطوره على الثوره .
سادسا: لاحظنا عدم تعليق كثير من المؤسسه العسكريه على لجنة صياغة الدستور وحاولت ان تجمع الجهات المختلفه للنقاش حول الموضوع وكانها تقول انا فوق الجميع وانا من يمسك بعامل الاستقرار في البلد.
سابعا: المجلس العسكري يدرك ان الذهاب للانتخابات بتلك الضبابيه سيكون من صالحه لان الموضوع لن يحسم من الدور الاول وهذا سيعطيه وقت اكبر لايصال مرشحه الى سدة الحكم.
واخيرا وليس اخرا..... هل ستجد مراكز القوى الخفيه طرق قانويه لمنع استمرار حازم والشاطر في السباق؟.......وهل ستفهم الاطراف الوطنيه والاسلاميه اهمية تحالفها واجتماعها على كلمه واحده لانجاح الثوره كما حمت ميدان التحرير؟.
دكتور عصام مجاهد
رئيس مجلس العلاقات الاسلاميه الايطاليه
ايطاليا الساعه العاشره صباحا من يوم السبت 7 ابريل 2012



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية