جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 910 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: تميم معمر : خيـرت الشاطـر .. العبــــرة بالمعانـي لا بالألفـــاظ !
بتاريخ الخميس 05 أبريل 2012 الموضوع: قضايا وآراء

خيـرت الشاطـر .. العبــــرة بالمعانـي لا بالألفـــاظ !
تميم معمر – غزة
كما هو معلوم لكل من يقرأ في الأدبيات الإسلامية بأن الإسلام هو الدين الذي يضبط وينظم كل جوانب الحياة , وهو رسالة رب العالمين إلى البشرية كافة .


خيـرت الشاطـر .. العبــــرة بالمعانـي لا بالألفـــاظ !
تميم معمر – غزة
كما هو معلوم لكل من يقرأ في الأدبيات الإسلامية بأن الإسلام هو الدين الذي يضبط وينظم كل جوانب الحياة , وهو رسالة رب العالمين إلى البشرية كافة .
عمق ادراكنا لذلك يجعلنا نستوقف ونستذكر حجم التناقض في تصريحات السيد خيرت الشاطر في يوليو من العام الفائت والتي تناقلتها معظم الصحف المصرية آنذاك – حيث قال الشاطر - مرشح الإخوان الحالي للانتخابات الرئاسية المصرية - إن جماعة الإخوان المسلمين هي الأداة التي بنيت على أصول الدين .. مضيفاً أيضاً نحن مستمرون في بناء المجتمع المسلم ونستعد للحكومة الإسلامية كمرحلة تالية لتطبيق نهضة مجتمعية على أساس مرجعية إسلامية حتى الوصول إلى مرحلة سيادة العالم..! .
الملفت وبغرابة في حديثه هو لفظ كلمة نحن التي تعود إلى جماعته حيث يبدو واضحاً أن الشاطر يعتبر جماعته هي الدولة الأولى بكامل أنظمتها وأن الهدف النهائي لجماعته – المستمرة في ذلك كما يقول - هو سيادة العالم على مجموعة الدول على وجه الكوكب الأرضي !! وهو بذلك يوحد تماماً وبصورة مطلقة عبّر عنها بضمير نحن وبين الإسلام الذي هو رسالة رب العالمين إلى البشرية كافة. بمعنى أن جماعته – حسب قوله - هي الإسلام المطلوب نشره في شتى بقاع الأرض وأعضاء الجماعة هم حملة الإسلام ودعاته إلى غيرهم..
لا أعرف ما الذي يعيب الجماعة في أن تظهر ما تبطن وبوضوح عن رغبتها بالوصول للسلطة بدلاً من ممارسة الخداع .. فالرغبة في الوصول للسلطة ليست عيباً أو حراماً بل هي واجب على كل من يجد نفسه جديراً بتحمل أعبائها ، ولكن العيب والحرام هو الخداع ، العيب والحرام يكمن في الطريقة التي تريد بها جهة ما الوصول إلى سدة الحكم . فإن اكتسبتم رضي الناس وحصلتم على الشرعية منهم فلا مانع.أما المداهنة والتتويه والاستغفال ومن ثم يكون الانقضاض السلطة فهذا هو العيب والحرام .
هذا الخداع الذي تمارسه جماعة الإخوان المسلمون والتي أصبحت حليفاً مع المجلس العسكري في محاولة للالتفاف على الثورة المصرية وأهدافها , وكذلك ما يدور بين الجماعة والمجلس العسكري في الخفاء حتى في مسألة التهديد بحل البرلمان !! وكذلك موضوع سفر الأجانب فيما عرف بقضية الدعم أو التمويل الأجنبي , وما تبعه من شكر وثناء من عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور جون ماكين لجماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي الحرية والعدالة، والذي أشار السيناتور أيضاً إلى أن بيان الإخوان في العشرين من فبراير الماضي كان هامًا في حل الأزمة.. كل ذلك وخلافه من تصريحات مختلفة لجماعة الإخوان منذ نشأتها بأنها جماعة دعوية.. ولا علاقة لها بالسياسة.. فإن الواقع الحالي لا يحتاج لبراهين حول مقاصد ومبتغيات الجماعة .
كذلك فإن المرشد العام للجماعة السيد محمد بديع كان قد قال خلال مؤتمر جماهيري نظموه بالمنوفية بعد الثورة المصرية قال إن الإخوان ليسوا طلاب سلطة ولا يطمحون لها وإن همّهم الأكبر هو مصلحة مصر!! . عندما يقولون إنهم لا يسعون إلى السلطة ولا يريدون الحكم. هو قول أو زعم يكذبه سلوكهم حيث يصرون دائماً على الدخول في أي انتخابات مما يعنى السعي المحموم والهدف الأسمى لهم للحصول على السلطة.
التاريخ الإسلامي منذ بدايته وحتى الآن مليء بظهور الأحزاب السياسية والتيارات التي تسعى للحصول على السلطة وإن لم تأخذ اسم الحزب السياسي . لكنه واضح أيضاً أن جماعة الإخوان المسلمين لا تؤمن بالأحزاب ولا بالتعددية حيث يبدو أنها تعاني في فكر قادتها من وهم أو أسطورة شعب الله المختار وينعكس ذلك بدرجات متفاوتة على سلوك أعضائها عند تعاملهم مع غير المنتسبين إلى الجماعة. ثم ماذا عن تصريحات بعض المسئولين الأمريكيين بوجود اتصالات مع جماعة الإخوان المسلمين في إطار العملية الانتقالية في مصر مؤكدين أيضاً أن هذه المحادثات قد بدأت منذ بضع سنوات ، وكشفت عن أهم الموضوعات التي يتم بحثها مع الإخوان وهي : استمرار الإخوان في سياسة عدم اللجوء للعنف ، وحقوق الأقباط والنساء واحترام الاتفاقات الموقعة ! – التي طالما اتهموا أصحابها بالخيانة .
في هذا السياق ألا تثير هذه التصريحات الواضحة مسائل كثيرة أولها عدم تحديد الأمريكان مع من ستجري الاتصالات ؟ مع الجماعة نفسها ؟ أم مع الحزب السياسي الذي أنشأته الجماعة مؤخرًا مستفيدة من إنجازات ثورة 25 يناير ؟ الأمريكان تحدثوا صراحة وبوضوح عن الحوار مع الجماعة وليس الحزب فقط.. فهل نصدق إذن ادعاءات الإخوان بأن نشاط الجماعة منحصر في النشاط الدعوي والخدماتي بعد أن أصبح لها حزب سياسي ؟! وبعد أن وضوح كل الأمور.. – ربما أـصبح من السخافة التفكير كثيراً في هذه التفاصيل ..
من الواضح أن التداخل العضوي بين الجماعة والحزب لا يمكن فصله أو الحد منه، وهو ما يبطل كل محاولات الخداع التي تمارسها جماعة الإخوان ثم إن الأمريكيين هم الأشد انحيازًا لإسرائيل , فهل أصبحت شهوة السلطة عند الإخوان أقوى من أي شيء آخر وأقوى من المبادئ والحقوق .. وفي مقدمتها شعارهم الرنّان أن فلسطين إسلامية..! كذلك لم يكف الإخوان عن اتهام الآخرين بالاتصال بجهات أجنبية، بينما تاريخهم حافل بمثل تلك الاتصالات .. لا شك بأن الإخوان يحاولون التهام معظم كعكة السلطة، وهم مستعدون في سبيل هذا دفع أبهظ الأثمان لنيل رضا الإدارة الأمريكية.. لكن هذا بالتأكيد بات يعريهم أمام الشعب المصري ومختلف الشعوب وسيعريهم أكثر في مع الزمن .. حتى في أعين شباب الجماعة أنفسهم الذين انشق الكثير منهم عن الجماعة .. وتبقى العبرة بالمعنى وليس بالألفاظ .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية