جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 380 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: موسى نافذ الصفدي : تحية إلى هذه الحركة العملاقة في الذكرى ال46 لانطلاقتها
بتاريخ السبت 08 يناير 2011 الموضوع: قضايا وآراء

تحية إلى هذه الحركة العملاقة في الذكرى ال46 لانطلاقتها
ليس فلسطينياً من لا يحقد أو ينسى
ليس فلسطينياً من مات ولم يلعن هذا المنفى
ليس فلسطينياً من غنى للظلم و بالظلم تغنى
ليس فلسطينياً من لا يحمل سيف الثورة


تحية إلى هذه الحركة العملاقة في الذكرى ال46 لانطلاقتها
ليس فلسطينياً من لا يحقد أو ينسى
ليس فلسطينياً من مات ولم يلعن هذا المنفى
ليس فلسطينياً من غنى للظلم و بالظلم تغنى
ليس فلسطينياً من لا يحمل سيف الثورة
هذه الكلمات البسيطة المعبرة عن واقع الفلسطينيين و مشاعرهم في شتى أماكن اللجوء و الشتات عبر عنها الشاعر الفلسطيني الشهيد سامي أبو النور ( سامي اليوسف ) من لاجئي سوريا و كان حينذاك قائداً لسريةٍ في كتيبة نسور العرقوب عام 1977- 1978 المنتشرة في جنوب لبنان قبل أن تتلقى كتيبته الأوامر في الإنتشار في منطقة شمال لبنان و مخيمي نهر البارد و البداوي عام  1979 و كانت تربطه في تلك المرحلة علاقات أكثر من ممتازة بكل القوى و الفصائل المنتشرة في شمال لبنان و كان أكثر ما يميزه عن باقي قادة السرايا و المقاتلين هو قدرته الفائقة على أن يكون الفلسطيني الذي يصفه و يكتب عنه و قد استطاع أن يكونه .
 الشهيد سامي أبو النور ليس شاعراً و مقاتلاً في أفضل كتائب فتح العسكرية في تلك الفترة فحسب ، بل كان فلسطينياً بامتياز ، و مقاتلاً شرساً بامتياز و فتحاوياً أصيلاً لا تستهويه الامتيازات و غيرها من الإغراءات التي استسلم لها البعض و أسقطتهم ، لقد كان مشاكساً و معبراً عما يدور في أذهان أبناء شعبه و مقاتليه من حملة البنادق في المواقع المتقدمة .
الشهيد  سامي أبو النور كتب الكثير من حكاياتنا من خلال قصة مذكرات مقاتل في العرقوب و معاناتنا كأبناء فتح من خلال لعبة الآلهة التي تحدث فيها عن الصراع الداخلي لأعضاء اللجنة المركزية ، هذه المعاناة التي لم يزل يعيشها أبناء الحركة و لكن هذه المرة من خلال مستجدين و منتمين للحركة من أجل المراتب و الرتب و الإمتيازات التي تعطى لهم بكرم ممن لا يملك لمن لا يستحق .
الشهيد سامي أبو النور لسان حالنا كأبناء شرعيين لقائدة النضال الوطني الفلسطيني و ديمومة ثورته حيث يسمح لمن يريد تدميرها بالتقدم إلى مواقع القرار و القيادة ويستبعد كل وفي لهذه الحركة العملاقة ويهمش ، و يتم تغييب التاريخ الحقيقي لهذه الحركة و قادتها العظام حيث تمر ذكرى استشهاد القائد أبو علي إياد دون أن يذكرها أحد و أيضاً ذكرى استشهاد القائد الوالد الكبير صلاح خلف أبو إياد دون أن يتذكرها هؤلاء المجحفون المتسللون إلى الثورة من أجل تحقيق أهدافهم الدنيئة ناهيك عن التزوير و التحريف بالتاريخ الفتحاوي الذي يمارسه أناس أطلقت أيديهم لتلويث و تشويه تاريخ حركة فتح .
هذا التاريخ الذي كتبت فصوله بأذكى الدماء و أطهرها و كان السبب الرئيسي في التحاقنا المبكر بصفوف الثورة الفلسطينية المعاصرة و طي و نسيان مراحل من طفولتنا التي لم نعيشها .
تاريخ كنا نعتقد بأنه ملكنا و ملك أبنائنا و من سيأتي بعدهم من الأحفاد الذين سيحفظون العهد و الوصية و النشيد الوطني إلى أن شاهدنا هؤلاء الذين يخونون العهد و الوصية و يحاولون استبدال صورة فتح العمالقة بصور غريبة عنها لا تشبهها و لا تعبر عنها و لا عن أبنائها .
إن حركة فتح التي وحدها عبرت عنا في مواقع اللجوء و الشتات هي فتح التي أرادها الرمز ياسر عرفات و إخوته الشهداء العمالقة الشهيد القائد أبو علي إياد، الشهيد القائد أبو جهاد،و الوالد الكبير الشهيد القائد أبو إياد، الشهيد القائد أبو يوسف النجّار، الشهيد القائد كمال عدوان، الشهيد القائد ماجد أبو شرار، الشهيد القائد سعد صايل، الشهيد القائد أبو صبري، الشهيد القائد عبد الفتاح حمود، الشهيد القائد أبو السعيد، الشهيد القائد أبو المنذر، الشهيد القائد أبو الهول، الشهيد القائد فيصل الحسيني ، الشهيد القائد صخر حبش .
إن فتح لم تزل تشبه شعبها فلا تشوهوها  و لا تدمروها و أتركوا لأبنائنا فرصة الاستمرار بالتواصل معها كعنوان و راية تصلح لقيادة المشروع الوطني الفلسطيني و تكريسه على الأرض و الواقع بعد أن خط الشهيد الرمز ياسر عرفات تفاصيله من الناحية النظرية من عذاباته و من ألامه و جسده الطاهر و تجاربه المريرة مع الكل العربي و الفلسطيني .
 إن حركة فتح كانت و لم تزل هي الممر الآمن  أو الطريق الإلزامي  و الوحيد نحو حركة وطنية فلسطينية و شراكة حقيقية و بأدق تفاصيل العمل باتجاهها مع الكل الفلسطيني بكل مكوناته السياسية و تعبيراته السياسية و الاجتماعية و فصائله و أحزابه و شخصياته الوطنية ، بمعنى إشراك هذا الكل الفلسطيني بكل ما يتعلق بقضيته  على قدر المساواة و الشراكة الحقيقية   .
و أخيراً للقادة الفلسطينيون الجدد في الشتات خاصة  المتسللون إلى المواقع المتقدمة  : أخبركم بما يقوله طفلاُ فلسطينياً في مخيم اليرموك ، أن من يملك منكم بفلسطين كقضية و أرض أكثر مما يملك هو و أجداده ؟؟ فليبلغه !!؟؟ أو فليبلغنا لكي نفهم و نبرر ما تقومون به .
تحية إلى هذه الحركة العملاقة في الذكرى ال46 لانطلاقتها و إلى أرواح الشهداء و في مقدمتهم قائدي و معلمي في مدرسة الشهيد صلاح خلف الشهيد القائد أمين فوزي الهندي ( أبو فوزي )
و المجد كل المجد للثورة و للشهداء
موسى نافذ الصفدي ( أبو إياد )
دمشق / مخيم اليرموك
Mousa.1948@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية