جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1115 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عطية ابوسعده : اصدقينا الفعل قبل القول ياحماس
بتاريخ الأثنين 02 أبريل 2012 الموضوع: قضايا وآراء

 
اصدقينا الفعل قبل القول ياحماس

عطية ابوسعده
غرائب هي الاحداث واكثر منها غرابة متطلبات الحياة التي تعاني منها شرائح شعبنا الفلسطيني من خلال الخطاب السياسي الموجه والخطاب الفعلي على الارض لترى ذاك التباين الشاسع فيما بينها وكي تحاول قراءة ما يحدث


اصدقينا الفعل قبل القول ياحماس

عطية ابوسعده
غرائب هي الاحداث واكثر منها غرابة متطلبات الحياة التي تعاني منها شرائح شعبنا الفلسطيني من خلال الخطاب السياسي الموجه والخطاب الفعلي على الارض لترى ذاك التباين الشاسع فيما بينها وكي تحاول قراءة ما يحدث او قراءة ما يقال تجد ان الامر اشبه بمستحيلات القدرات الخارقة ولو اردت قراءة ما خلف تصريحات قادة حماس لضاعت بوصلة عقلك الفكري وتاهت بين خبايا المكر المبرمج من خلال ابواق مختلفة الانغام جميعها تغني ولكن الموازين الغنائية تختلف فيما بينها وليست هناك مقاربة بينهما سوى ازعاج طبلة اذن المواطن الفلسطيني الذي اصبح وعلى مدار السنوات السابقة اصم ابكم اما بارادته واما غصبا .....

اليوم وكما هي عادة الكثير من قادة حماس وبعد كل مراحل الاعتقالات اليومية لابناء فتح وغيرهم والموالين لهم ,, تلك الحملة المسعورة والتي تهدف الى اخراس الافواه الناطقة بالحقائق على الارض وهي ان الشعب اصبح في حالة يرثى لها سواء من حيث المعيشة اليومية وكثرة الجبايات الملقاة على عاتق المواطن او من حيث انقطاع الكهرباء وما يتبعه من معاناة متشعبة كانقطاع المياه شريان الحياة او حتى موارد التسخين والتبريد في المنازل او المستشفيات وغيرها من الآثار السلبية الكثيرة والمتعددة .....

تعود الينا اليوم من جديد الى موضوع المساومة والمراوغة والطلب من الجانب السلطوي الفلسطيني بالعودة الى موضوع المصالحة وتطبيق بنود اتفاقات الدوحة والتي عملت جاهدة على افشالها ومن هنا نتساءل وبعد تلك الهجمات والتهكمات المقصودة المتكررة من قبل قادة حماس على السيد الرئيس وعلى السلطة بابشع الاتهامات وتسليط الالسنة المشبعة بدماء ابناء هذا الوطن واصحاب الكروش الممتلئة يقوت شعبنا ....

كيف يمكن التعامل مع كل تلك المفارقات والتعامل مع كافة المتناقضات الخاصة بهم وكيف يمكن للسيد الرئيس الإلمام بكل المفارقات الحمساوية وهل هناك امكانية حقيقية امام السيد الرئيس امكانية التعامل بثقة حول اتهامات هؤلاء وافعالهم والمحافظة على متطلباتهم اليومية والمتغيرة حسب متغيرات الطقس الخريفي والتي تحتاج الى موسوعة من موسوعات جينيس للاجابة على متطلبات قادة حماس كل على حدة لان كل قائد منفرد وحده بقراراته وتصريحاته ويعتبر نفسه القائد الاوحد وهو صاحب قرار القتل اليومي وصاحب قرار اطلاق رصاصة الرحمة على المصالحة وصاحب مقولة نحن الاصل والباقي فروع ولم يعلموا انهم جميعا فروع من اصل غير معروف ....

ومن هنا اريد ان اضع بين ايديكم اخر التصريحات الحمساوية على لسان احد قادة حماس الفاعلين رسميا والغير فاعلين على الارض وارجو من حضرات القراء مقارنة كافة التصريحات السابقة لقادة حماس وتصريح السيد ابو مرزوق وكأن الرئيس ابو مازن يعمل حسب الاهواء الخاصة بهم مع يقيني المسبق ان السيد الرئيس سيعمل جاهدا على احياء اتفاقيات الدوحة ولكن وربما يقوم بعض المستفيدين من استمرارية الانقسام على تعطيل ما تقدم لنعود من جديد الى نقطة الصفر وكما هي عادة قادة حماس خلق الذرائع وصنع الفتن ويتجدد مبدأ الاعتقالات والمضايقة اليومية على شعبنا ....

اليكم اخر مستجدات المكر الحمساوي وتصريحاتهم وعلى لسان السيد ايو مرزوق بدون تحريف ***
دعا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق الرئيس عباس الى الشروع الفوري في تطبيق «اعلان الدوحة» وتولي رئاسة الحكومة الفلسطينية خلال الفترة الإنتقالية. وقال لم نتراجع عن اعلان الدوحة، ومن الاساس ليس لدينا مرشح آخر لشغل منصب رئاسة الحكومة.

واعتبر أن حل أي اشكالية لن يتم طالما ان ملف الحكومة معطل، لافتاً الى ان من مهام الحكومة الدعوة الى الانتخابات وتوحيد المؤسسات واعمار غزة. وقال: «عندما يتولى ابو مازن الحكومة من واجبه اصدار مرسوم يدعو من خلاله الى الانتخابات في كل من قطاع غزة والضفة الغربية، موضحاً ان هذا الأمر يتطلب تهيئة الاجواء الايجابية في كل من غزة والضفة، ومن بينها وقف الحملات الاعلامية المتبادلة حالياً بين الحركتين (فتح وحماس).

وعلى صعيد الاعتقالات الراهنة بين صفوف كوادر حركة فتح في غزة أجاب: «الاعتقالات موجودة في الضفة وغزة معاً»، معرباً عن أسفه لذلك. ورأى ان هذه الامور سلبية لن تتوقف الا اذا انطلق قطار المصالحة وبدأ الحراك الفعلي فيه. وأضاف: «اذا اراد ابو مازن فعلاً تطبيق اعلان الدوحة، عليه البدء بتنفيذه فوراً والدعوة الى لقاء تشاوري مع قيادة حماس والفصائل من اجل تشكيل الحكومة»

وعما يتردد من تصريحات من كلا قيادتي الحركتين بأن المصالحة مجمدة، قال ان «المبررات التي صدرت من الجانبين ليست كافية لتعطيل المصالحة بل هي ذرائع، لذلك يجب أن تدور عجلة المصالحة ولا تتوقف، وان يتم وضع الاجراءات والترتيبات اللازمة لضمان نجاح عمل لجنة الحريات في مهماتها»، مشيراً الى ضرورة وقف المسح الأمني واعادة فتح مؤسسات «حماس» في الضفة وعمل كل ما من شأنه أن يدعم المصالحة. ودعا الى ضرورة التجاوب مع المطالب الشعبية الداعية الى انهاء الانقسام لأن الشارع الفسطيني غير مرتاح وكاد أن يفقد الثقة بكلا الطرفين لمواقفهما غير القاطعه تجاه المصالحة ....هنا انتهى حديث القائد الهمام ......

لست ادري ان موسى ابو مرزوق قرأ تصريحات قادة حماس السابقة وهل لديه الوقت لقراءة الحلقات القادمة من تصريحاتهم أم انه يعيش في كوكب آخر وكما هي عادتهم يطالبون بالتنفيذ من الطرف الاخر والتنفيذ لديهم مفقود فالقول لديهم منه الكثير فهل يصدق القول ام يصدق الفعل لان القول لديهم منه الكثير والفعل مفقود فهل سياتي ذالك اليوم الموعود ليقترن فيه القول بالفعل .. بالطبع امنية في غير محلها وتفاؤلية اكثر من اللزوم ولكن ليس امامن سوى التفاؤل .....

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية