جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1103 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : الربيع العربي ..وقمة بغداد..؟!
بتاريخ الأثنين 02 أبريل 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الربيع العربي ..وقمة بغداد..؟!

طلال قديح *
ما زلنا نعيش زمن الربيع العربي الذي علقنا عليه آمالا كبارا ، واستبشرنا به خيرا ، وصفقنا له كثيرا ، وبُحّت أصواتنا له هتافا


الربيع العربي ..وقمة بغداد..؟!

طلال قديح *
ما زلنا نعيش زمن الربيع العربي الذي علقنا عليه آمالا كبارا ، واستبشرنا به خيرا ، وصفقنا له كثيرا ، وبُحّت أصواتنا له هتافا ،وضاقت الدنيا على سعتها بتوقعاتنا وأمانينا.. لكن مع تقدم الأيام بدأت الأمور تنحو منحى آخر وأخذت تتعقد، وتطفو على السطح مستجدات غريبة وعجيبة ،وجرت الرياح بما لا تشتهي السفن..!! كلنا يشعر بالأسى لما وصلت إليه الحال في كل البلاد العربية التي عصفت بها رياح الربيع العربي.. حالة من الفوضى وعدم الاستقرار أثرت سلبا وبشكل غير مسبوق على كل مجالات الحياة.. وانتابتها حالة من الركود الاقتصادي نظرا لغياب الأمن وهجرة الأموال وغياب الاستثمار وقلة السياح وانتشار البلطجة وازدهار السرقات وقطع الطرقات..!! سمعنا أشياء لا تصدّق من أناس تعرضت بيوتهم للسلب والنهب ، تركوها عامرة وعادوا إليها ليجدوها خرابا يبابا.. مما أصابهم بالهلع لأنهم فقدوا في لحظة كل ما عملوا من أجله سنوات طوالا، وتحملوا فيها مشاق الغربة وفراق الأهل والوطن.. وأخذوا يضربون كفا بكف تتصاعد منهم الآهات وتذوب أنفسهم حسرات ويسكبون العبرات. وكان الله في عونهم. يا أمة العرب، من ذا أصابك بالعين؟! وقد كنت زمانا قرة العين؟ كم كنا نحلم أن يثمر الربيع أمنا وطمأنينة واستقرارا بعيدا عن سلبيات كثيرة كانت الصبغة الغالبة قبل أن تبدأ الثورات في كثير من الأقطار العربية..!! لكن يبدو أن أعداء العروبة، اهتبلوا الفرصة للكيد لهذه الأمة العظيمة ولينفثوا سمومهم وليروجوا لمشاريعهم التي تدعو للتقسيم والانفصال.. يريدون أن يفتتوا العالم العربي إلى دويلات لا حول لها ولا قوة يمررون من خلالها ما يخدم أجنداتهم الجهنمية.. البعض يريد أن يثأر من هذه الأمة التي سادت قرونا عديدة عرف العالم خلالها أزهى عصوره عدلا وسلاما وعلما وبناء..ولم ينسوا أن دولهم سقطت وبادت بفضل المد العروبي تحت راية الإسلام الخفاقة..؟! وتشهد بغداد عاصمة العباسيين اليوم انعقاد القمة العربية بعد غياب طويل.. وفي هذا دليل على أن العراق مهما كانت الظروف فإنه سيظل عربيا ولن ينسلخ من عروبته أو يدير ظهره لها مهما كانت المؤامرات التي تحاك ضده صباح مساء. نتمنى نجاح القمة العربية نجاحا من شأنه أن يعيد للأمة وحدتها صفا وهدفا لتنهض بدورها الريادي كما كانت عبر التاريخ.. ونتمنى أيضا أن يستعيد العراق مكانه في طليعة الصف العربي، يحمل قضايا أمته ويشارك في تحمل مسؤوليته أمام قضاياها وفي مقدمتها قضية فلسطين التي ضحى العراق من أجلها الكثير وقدم المال والرجال ولم يبخل بشيء .. هكذا قال التاريخ ! إن من سلبيات الربيع العربي تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية بدرجة تثير الدهشة والاستعراب .. إلى الحد الذي جعلنا لا نسمع بإثارتها في الإعلام على أقل تقدير وكأن كل بلد عربي عنده من المشاكل والهموم ما يشغله. إنه العصر الذهبي لإسرائيل تفعل ما تشاء في الأراضي الفلسطينية.. تشن الغارات وتهدم البيوت وتقتل وتصادر الأراضي وتطرد أهلها بذرائع واهية وأسانيد لا يقرها عقل أو قانون..إنه قانون الغاب ..ليس إلا؟! ولم تعد أخبار فلسطين تتصدر نشرات الأخبار ليأتي بدلا منها كم هائل من أخبار الثورات العربية التي تؤذي الأسماع والأنظار، وتقشعر لها الأبدان.. ونسوا أو تناسوا ما يتعرض له الأقصى من حفريات تهدد سلامته..!! بلغت الصفاقة بالمستوطنين اقتحام الأقصى ودخوله رقصا وزمرا، متحدين بذلك لا الفلسطينيين وحدهم ولا العرب ، بل العالم الإسلامي كله.. وهل بعد ذلك إهانة أفظع ؟! متى نفيق ؟ ومتى نغضب؟! ومع القمة العربية الحالية في بغداد ندعو الله أن تكلل بالنجاح وأن تثمر اتفاقا كاملا حول كل القضايا العربية لتصبح قمة استثنائية عملا وعطاء وإنجازا.. إن الشعب العربي من المحيط إلى الخليج يتطلع بأمل كبير وينتظر إنجازات في مستوى الآمال والتطلعات.. نأمل أن تطوى صفحة الخلافات إلى غير رجعة وتعود العلاقات العربية إلى العمل معا يدا واحدة في سبيل المصلحة العربية العليا ، وأن تعود فلسطين إلى الصدارة قولا وفعلا لتظل حية في وجدان الجماهير العربية وقبل ذلك نأمل أن ينتهي الانقسام الفلسطيني وتعود اللحمة الوطنية ليعود للقضية الفلسطينية زخمها وألقها وتصدرها كلّ ما عداها.. آن الأوان أن نصحو قبل الندم.. ولات ساعة مندم! حان الوقت أن نعيش عصرنا بكل مستجداته ونتعامل معها بكل حذر ويقظة.والله وحده الهادي إلى سواء السبيل. · كاتب فلسطيني


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية